قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
جمعية العمل الإسلامي: فتنة طائفية مفتعلة بامتياز يقودها المتملقون ويهتف لها النشاز ويصفق لها الشذاذ
جمعية العمل الإسلامي
جمعية العمل الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم

"ثُمَّ أَفِيضُواْ مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"

صدق الله العلي العظيم

إننا اليوم في مرحلة حساسة تقتضي من الجميع الحرص الشديد على أن نحفظ دماء الشهداء الذين ارتفعوا وسَمَو بهذه الأرض عزة وكرامة ولذلك فإننا نؤكد على ما يلي:

·        (العقل الجمعي، العمل الجمعي، الشراكة) هي الثوابت الأساسية التي نؤمن بها لتحقيق شعار "شركاء في الوطن...شركاء في القرار"، ونحن ندعو أنفسنا وجميع التيارات في البحرين بكافة أطيافهم من علماء ورموز، جمعيات وأفراد إلى التلاقي والتباحث بشكل دائم للوصول إلى نقاط مشتركة من خلال  لقاءات موسعة تضم جميع الأطياف في الساحة، لبحث الرؤى والمنطلقات بما يخدم هذا الوطن مع الحفاظ على مكتسبات ثورة 14 فبراير.

·        إننا في جمعية العمل الإسلامي نؤكد أننا لن ندخر جهداً في سبيل لقاء جميع الأطراف العاملة من أجل تحقيق المطالب المرجوة، بابنا مفتوح للجميع كما أننا نقف على مسافة واحدة من جميع القوى المخلصة في هذا الوطن، وهي الوسطية التي دعتنا إليها تعاليم إسلامنا العظيم.

·        حرية التعبير حق كفله الله عزّ وجلّ قبل أن تكفله الدساتير الوضعية، فمن حق أي فرد أو جهة أن تعبر عن نفسها بالطريقة التي تشاء مع مراعاة أن لا تتجاوز الغير ولا تصادر آرائهم، كما أنه ليس من حق طرف أن يتحدث نيابة عن الوطن فالشعب لم يعطِ تفويضاً لأحد لكي يتكلم باسمه، ونحن في هذه المرحلة أحوج إلى الاستماع لآراء الجميع دون استثناء وكما يقول مولانا أمير المؤمنين "اضرب الرأي بالرأي يتولد الصواب".

·        إننا اليوم في مرحلة تقتضي منا الوقوف صفاً واحداً تكون فيه الكلمة للجميع، ولا يغلب رأي طرف على آخر فقد ولى زمن التبعية والاقصاء، كما ونؤكد على ضرورة الرجوع للناس وفهم تطلعاتهم والسعي لتحقيق طموحاتهم وكما يقول الحديث الشريف عن رسول الله "الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ يَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ".

·        سلميّتكم أبهرت العالم أجمع ونحن على ثقة تامة بوعي شعب البحرين بما يحاك في الغرف السوداء لجر أبنائنا إلى فتنة طائفية مفتعلة بامتياز يقودها المتملقون ويهتف لها النشاز ويصفق لها الشذاذ، محاولين عبثاً استدراج البعض للدخول في صراعات بعد أن خنقتهم رائحة الورود التي يطوف بها ألوف المحتجين هنا وهناك.

الرحمة والخلود لشهدائنا الأبرار، والعزة والكرامة لشعبنا الأبي.

 

جمعية العمل الإسلامي

المنامة، مملكة البحرين

11 مارس 2011م

6 ربيع الثاني 1432هـ

213013
أخبار | مقالات وبحوث | حوارات | أسئلة وردود | الاستبيانات | معرض الصور | مكتبة الصوتيات | مكتبة الكتب | كتّاب الموقع | اتصل بنا | البحث المتقدم | الأرشيف